ما موقفك ممن يجاهر بالمعصية ويفاخر بها




 

 

 

ما موقفك ممن يجاهر بالمعصية ويفاخر بها نرحب  بكم أيها الطلاب و الطالبات متابعين موقع تريندات اليوم عبر هذه المقالة سوف نجيب عن السؤال التالي ما موقفك ممن يجاهر بالمعصية ويفاخر بها .

هذا السؤال ما موقفك ممن يجاهر بالمعصية ويفاخر بها موجود في مادة التفسير للصف الثاني ثانوي الفصل الدراسي الأول من عام 1442 .

ومن الجدير بالذكر يشار إلى أن تعريف المعصية : هي الذنب والمخالفة. ومعصية الإنسان لربه بمعنى: مخالفة أمر الله تعالى، وارتكاب الذنوب، والمنهيات. والمعاصي بمعنى: “الذنوب”.

ما موقفك ممن يجاهر بالمعصية ويفاخر بها :

الجواب : 

أقوم بنصحه وإرشاده بالتي هي أحسن باستخدام الاسلوب الحسن مع استخدام الدليل يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: “كل أمتي معافى إلا المهاجرين، يبيت وقد فعل كذا وكذا وقد ستره الله ويصبح ويفشي ما ستره الله عليه




Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *