ما الحكمة من التشبيه بالكلب دون سائر الحيوانات




 

ما الحكمة من التشبيه بالكلب دون سائر الحيوانات أهلا و سهلا بكم أيها الطلاب و الطالبات  متابعين موقع تريندات اليوم سوف نجيب عن سؤال في مادة التفسير و السؤال هو عبارة عن ما الحكمة من التشبيه بالكلب دون سائر الحيوانات.

هذا السؤال ما الحكمة من التشبيه بالكلب دون سائر الحيوانات من كتاب التفسير للصف الثاني ثانوي الفصل الدراسي الأول من عام 1442 .

ومن الجدير بالذكر أنه قد  قال ابن جريج : الكلب منقطع الفؤاد ، لا فؤاد له ، إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث ; كذلك الذي يترك الهدى لا فؤاد له ، وإنما فؤاده منقطع . 

ما الحكمة من التشبيه بالكلب دون سائر الحيوانات :

الجواب :

لأنَّ الكلب دائماً ما يلهث، سواءً زجر أو ترك، وهذا بالفعل حال الكذابين بآيات الله عزَّ وجل، وكذلك حال المُتّبعين لخطوات الشيطان.




Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *