ما الموقف الشرعي من الامور المشتبة مع الاستدلال لما تذكر




 

أهلا و سهلا بكم أصدقائي الطلاب و الطالبات من جديد في موقعنا موقع ” تريندات اليوم سوف نجيب عن السؤال التالي ما الموقف الشرعي من الامور المشتبة مع الاستدلال لما تذكر .

حيث هذا السؤال  ما الموقف الشرعي من الامور المشتبة مع الاستدلال لما تذكر ذكر في كتاب الحديث ثاني ثانوي الفصل الدراسي الاول من عام 1442 .

يسعدنا في موقع تريندات أن نجيب عن هذا السؤال الذي يقول ما الموقف الشرعي من الامور المشتبة مع الاستدلال لما تذكر , إجابة سؤال ما الموقف الشرعي من الامور المشتبة مع الاستدلال لما تذكر , ومن الجدير بالذكر ان هذا السؤال من اهم الأسئلة في مادة الحديث .

ما الموقف الشرعي من الامور المشتبة مع الاستدلال لما تذكر :

الإجابة : 

الموقف الشرعي من الأمور المشتبهة هو البعد عنها والحذر منها حتى يستبرئ الإنسان لدينه وعرضه والدليل قول النبي صلى الله عليه وسلم( فمن اتقى الشبهات فقد استبرئ لدينه وعرضه )




Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *