وضح معنى خامة الزرع وبين وجه الشبه بينها وبين المؤمن الابتلاء




 

أهلا و سهلا بكم أحبتي طلاب و طالبات المملكة العربية السعودية عبر موقعكم موقع تريندات اليوم سوف نجيب عن سؤال جديد يقول وضح معنى خامة الزرع وبين وجه الشبه بينها وبين المؤمن الابتلاء .

و يعد هذا السؤال وضح معنى خامة الزرع وبين وجه الشبه بينها وبين المؤمن الابتلاء من الأسئلة المهمة في كتاب الحديث للصف الثاني ثانوي الفصل الدراسي الأول من عام 1442 .

حيث قال النبي – صلى الله عليه وسلم – ( أشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الصالحون، ثم الأمثل فالأمثل، يبتلى الرجل على حسب دينه، فإن كان في دينه صلباً اشتد به بلاؤه، وإن كان في دينه رقة ابتلي على قدر دينه، فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض وما عليه خطيئة )

وضح معنى خامة الزرع وبين وجه الشبه بينها وبين المؤمن الابتلاء :

الإجابة :

شبه النبي صلى الله عليه وسلم المؤمن الصادق في كثرة ما يصيبه من البلاء وموقفه منه بالنبات الصغير الرطب الذي تصيبه الرياح فتميله يمينا ويسارا وتقلبه على عدة جهات فهي تؤثر فيه وتحركه لكنها لا تحطمه ولا تكسره بل يميل هنا وهنا وسرعان ما يعود قائما في موضعه كأن لم يكن به شيء وهكذا المؤمن تصيبه المحن والإبتلاءات الكثيرة في نفسه وولده وأهله وماله فتؤثر فيه ولكنها لا تبعده عن دينه وسرعان ما تزول عنه ويعود كما كان



Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *